So we don't forget whoever's in need... / كي لا ننسى من بقي لديه فسحة أمل ...

شعور لا يمكن وصفه ذاك الذي ينتابك في لحظات الليل الحالك عندما تلتحف الظلام وتفترش صلب الأرض، محتمياً بعري السماء وعطف أقرب جيرانك ، لتدرك مع دقات الساعة أنك بلا بيت ... وبلا وطن...
يعتصر مر الحزن قلبك، و يخيم سواد القلق على فؤادك، تاركاً إياك بين ذكريات حامضة لمرورك عبر شريط الحدود بين دولتين بلا حدود، هارباً من شقيقك إلى أخاك، وتعصف بك صور اليوم الطويل بين برائة أطفال باكية في العراء، صرخات جرحى في مساحات من الألم والأمل ، ونظرات وجوه اليتامى والثكلى والأرامل يعتريها حرقة القلب

وتطاردك صور البارحة مدججة بصوت الرصاص ورائحة الظلم والبارود لتعود بك الصورة إلى تلك البقعة في اللاوطن ...

في هذا المخيم قصص الحزن مختلفة بين أفرادٍ وعائلات، ولكن تجمعهم شجاعة بقائهم ، وأمل لم شمل أشلاء أحلامهم وما تبقى من فتات كبريائهم ...
في هذا المخيم، الأمل هو الدواء السحري الوحيد الذي يبقيهم أحياء رغم هشاشة أجسادهم ومعنوياتهم ...
في هذا المخيم ، الأمل هو أنت، يا من يبقي على حياة الرأفة من خلال أي بادرة تكف عنهم يد القدر العابثة ..


ساهم بإيواء شتات ما تبقى من عائلة فقدت عزيزاً و تركته وراءها فزعاً

ساهم بإعادة نقاء برائة الأطفال إلى بسمات ارتسمت على وجوههم الصغيرة ...
ساهم بمد يد العون لروح نازفة قلباً وقالباً ، وبإرجاع الأمل إلى شعب قد اصابته كبوة ...
ساهم بإخماد توق إلى دفء الوطن رغم حار الصيف ...
ساهم بإيصال تنهيدة شوق طفل إلى حنان صدر الأم ...
ساهم بتأمين خبز اليوم لجياع في أرض حدودية قاحلة

ساهم ببعض من انسانيتك لأخوك في الإنسانية ...

ما أضيق الحياة لولا فسحة الأمل، تلك الفسحة التي تجمعك مع أهلك في مخيم لبنان ... تلك الفسحة التي تزداد براحة بمساهمتك


----------------------------------------


Indescribable feeling of horror, that which attacks you at the heart of the night while you cradle the dark and lay your heavy head to a solid cruel soil, protected by a starless sky and the kindness of your closest neighbors, realizing with every clock tick that you're homeless, even worse ... countryless
Sadness takes its toll on your heart, anxiety lays its shades on your heart; leaving you among sour images of your feet skipping carefully across the borderlines between two borderless countries, escaping from your brother into the arms of your cousin
Memory storms back to every single sight you laid your eyes upon throughout the day, the crying innocence of babies in the middle of that no-man's land, the yearning screams of injured victims squirming on thin lines between hope and pain, and other deeply gloomy looks in the eyes of bereaved mothers, heart-breaking orphans, and black-covered widows.
Images come back to haunt you from the day before, loaded with echoes from bullets, and odors of injustice and gunpowder...

At this camp, people have different stories of sorrow, regardless how they all share the courage to survive, and the hope to collect the remains of their shattered dreams, and what's left of their pride.
At this camp, hope is the only magic potion that keeps them alive regardless the fragility of their bodies and the illness of their spirits.
At this camp, hope is you, you who keeps mercy alive by any contribution that holds back the godless hard of cruel fate.

Help giving the warmth of a home to what's left of a family, who left their hearts behind with whoever's left back under panic, dead or missing.
Help getting back the innocence of children, and draw a smile on their small faces and wide pleading eyes.
Help giving a hand to those who are left in agony, without any medical care to their excoriating wounds.
Help quenching the longing of children to mothers' caring hands.
Help providing crumbs to those who need it, and have neither power nor chance to get it.

Help them paving their way back home...
Help giving some of your humanity to your brothers in humanity.



 

Comment Or See What Others Are Saying ( 0 comments )